6 طرق للحفاظ على صحة اللثة

ما الذي يمكنك القيام به؟

يمكن الوقاية من مرض اللثة. وهدة بعض الطرق التي قد تساعدك على الحفاظ على صحة اللثة:

1. الخيط السني

قم بهذه العملية مرة واحدة يوميا على الأقل. حسب ADA، فإن هذا سيساعدك على إزالة البروش والمواد الغذائية البعيدة عن متناول فرشاة الأسنان. لا يهم التوقيت الذي يجب القيام فيه بالخيط السني: يمكنك القيام بذلك بالليل أو في الصباح أو بعد الغذاء… المهم هو القيام بالعملية!

2. تنظيف الأسنان بشكل منتظم

سيتمكن طبيب الأسنان من كشف أعراض مرض اللثة في وقت مبكر إذا كنت تزوره بشكل منتظم. يمكنك بهذه الطريقة معالجة المرض قبل أن يصبح أكثر خطورة. التنظيف المهني هو الطريقة الوحيدة لإزالة التكلس والتخلصمن البروش التي لم تراها عند تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط السني. إذا كنت تعاني من التهاب اللثة، فإن التنظيف بفرشاة الأسنان والخيط السني والتنظيف المنتظم عند طبيب الأسنان من شأنه الوقاية من ذلك.

3. الإقلاع عن التدخين

هذا سبب آخر للإقلاع عن التدخين: حيث أن التدخين يرتبط ارتباطا قويا بظهور أمراض اللثة. وحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية(CDC) ، فإن التدخين يصعب من عملية محاربة أمراض اللثة لأنه يضعفالجهاز المناعي. إضافة إلى ذلك، فإن التدخين يصعب من عملية شفاء اللثة بعد أن يتم إتلافها.

4. التنظيف بالفرشاة مرتين في اليوم

نظف أسنانك بالفرشاة بعد كل وجبة. سيساعدك هذا على إزالة البروش والطعام المحاصر بين أسنانك واللثة. قم بفرك لسانك أيضا لأنه قد يكون مكانا لتجمع البكتيريا. وحسب Mayo Clinic، يجب أن تكون فرشاة الأسنان ناعمة ومريحة في الفم. من الأفضل التوفر على فرشاة أسنان تشتغل بالبطارية أو فرشاة أسنان كهربائية يمكنها مساعدتك على التقليل من التهاب اللثة والبروش أكثر من التنظيف اليدوي. قم بتغيير فرشاة الأسنان أو رأس الفرشاة كل ثلاث أو أربع شهور (أو قبل ذلك إذا بدأت الشعيرات بالتفكك)

5. استخدم معجون أسنان يحتوي على الفلوريد

تصطف رفوف المحلات التجارية بمعجونات أسنان وعلامات تجارية تدعي أنها ستحد من التهاب اللثة وتنعش النفس وتبيض الأسنان. إذن كيف يمكنك معرفة النوع المناسب من أجل لثة صحية؟ تأكد من اختيار معجون أسنان يحتوي على الفلوريد ولديه طابع القبول من ADA. بعد ذلك، فإن النكهة واللون متروك لكم!

6. استخدام غسول فم علاجي

يمكن الحصول عليه عادة دون وصفة طبية. وحسب ADA، فيمكن أن يساعد غسول الفم العلاجي على تقليل الترسبات والوقاية أو الحد من التهاب اللثة وتقليل سرعة تطور التكلس، أو المزج بين مجموعة من هذه الفوائد. إضافة إلى ذلك: يساعد الشطف على إزالة جزيئات الطعام والبقايا من الفم، إلا أنه ليس بديلا لتنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط السني. ابحث عن طابع ADA، والذي يعني أن المنتوج فعال وآمن.

لا يهم ما إذا قمت أولا بالشطف أو التنظيف بفرشاة الأسنان أو الخيط السني. المهم هو القيام بعمل جيد واستخدام المنتجات المناسبة.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn